خصص د. إبراهيم البحراوي مقاله المنشور الأحد الماضي، والمعنون بـ"مصر في التوقعات الإسرائيلية"، لرصد بعض التحليلات الإسرائيلية للتطورات المصرية الأخيرة. البحراوي قال: من الطبيعي أن يركز الإسرائيليون على تطور الأوضاع في مصر وسيناريوهات المستقبل منذ اندلاع ثورة 25 يناير. وأعتقد أنه من المهم لنا في العالم العربي أن نقوم بدراسة شاملة لرصد التفاعلات الإسرائيلية مع هذه الثورة، ليس فقط من باب التوثيق للنظرة الإسرائيلية، ولكن أيضاً من الباب البديهي، وهو معرفة كيف يفكر فينا الإسرائيليون ودوافع أفكارهم. ما أود إضافته أن إسرائيل تسعى دوماً إلى وضع نفسها موضع الضحية الذي يواجه تهديدات شتى، والآن تحاول تل أبيب تصوير ما يدور في القاهرة على أنه خطر عليها، وربما تحاول استثمار هذه الحالة للحصول على مساعدات عسكرية ومالية. عمر ناصر- القاهرة