انطلق جيفري كمب من حادثة إطلاق النار التي وقعت مؤخراً في مدينة "توسون" الأميركية وقُتل خلالها ستة أشخاص وأصيب آخرون بينهم نائبة في الكونجرس لا تزال حالتها حرجة... ليعلق على قانون حيازة الأسلحة النارية في الولايات المتحدة الأميركية، موضحاً أنه قانون فريد من نوعه، وأن المشرعين الأميركيين حين وضعوه قبل سنوات طويلة، لم يأخذوا بالحسبان أنه سيأتي يوم يمكن فيه إطلاق 40 رصاصة من مسدس أو بندقية آلية خلال ثوان معدودات، وبالتالي سقوط ضحايا كثيرين في لحظات! والواقع أنه لا يمكن فهم كثير من الجرائم وعمليات القتل في الولايات المتحدة، بمعزل عن هذا القانون الذي يتساهل في شروط حيازة السلاح الناري، وأن ذلك هو ما حدا بكثيرين للمطالبة بإلغائه، لكن لوبيات صناعة الأسلحة الخفيفة لازالت قادرة على إحباط كل المحاولات الرامية لحذفه أو حتى تعديله! حسان كريم -دبي