يتوقع أن يزيد دخل دول "أوبك" من تصدير النفط خلال عام 2004 إلى 286.2 مليار دولار، أي بزيادة نسبتها 19% عن عام 2003، وبارتفاع قدره 56 مليار دولار عن توقعات الأشهر الأخيرة. وحسب تقرير لـ"وكالة معلومات الطاقة" الأميركية (الحكومية)، فإن زيادة عائدات دول "أوبك" ترجع في المقام الأول إلى ارتفاع أسعار النفط بنسبة 14.4% خلال العام الجاري مقارنة بأسعار عام 2003. وقال التقرير إن المملكة العربية السعودية، وهي أكبر منتج للنفط في العالم، ستبلغ حصتها من عائدات "أوبك" العام الجاري 91.7 مليار دولار، بزيادة نسبتها 13% عن العام الماضي، تليها إيران بمبلغ 27.5 مليار دولار، ثم نيجيريا بنحو 27 ملياراً، فدولة الإمارات بحوالي 26.3 مليار دولار، ثم فنزويلا بـ25.8 مليار دولار.
وتوقعت الوكالة أن تقفز عائدات العراق من تصدير النفط بنسبة 85% العام الجاري لتصل إلى 17.7 مليار دولار.