أعتقد أن تلك الفكرة التي بنى عليها د. أسعد عبدالرحمن مقاله: "الانتفاضة المعولمة: حيثيات ومتطلبات" تستحق من العرب كل عناية واهتمام، وذلك لأن ورقة الرأي العام الدولي ومعركة اكتساب القلوب والعقول في صفوفه لصالح القضايا العربية العادلة ينبغي أن تكون الآن على رأس الأجندتين السياسية والإعلامية فيما يتعلق بطريقة إدارة الصراع ضد إسرائيل. فكلما تمكنا من إقناع الرأي العام العالمي بعدالة قضيتنا كلما فقدت إسرائيل فرص المناورة واللف والدوران ووجدت نفسها محصورة في الزاوية الحرجة أمام العالم كله. متوكل بوزيان - أبوظبي