تحت عنوات "الخرافة في المجتمع الكويتي"، أشار خليل علي حيدر إلى أن (الخرافات تزداد بين الريفيين والطبقات الشعبية والإناث، ويتم اكتسابها كسلوك من خلال وسائط التنشئة). اللجوء إلى الخرافة ليس إلا هروب من الواقع والبحث عن سراب. وهذه الظاهرة الاجتماعية يجب التخلص منها، كونها تعد وسيلة غير مقبولة وتنافي العقل والدين. مازن وصفي- دبي