خصص غازي العريضي مقاله المنشور يوم السبت الماضي، والمعنون بـ"نتائج المواجهة في العديسة"، لرصد أصداء تلك المواجهة، فهو يقول: الصف اللبناني كان موحداً في مواجهة الإرهاب الإسرائيلي وخلف الجيش اللبناني، وهذا ما يجب أن يكون عليه الوضع دائماً. لا شك أن لدى اللبنانيين قناعة بأن عدوهم الأول يكمن في إسرائيل، وأن سلاحهم الأهم في مواجهة هذا العدو هو الوحدة الوطنية ونبذ الطائفية. ويمكن القول إن لبنان نجح في اختبار العديسة، وبمقدوره البناء على هذا النجاح في المستقبل القريب. فارس وهبي- عجمان