في مقاله المعنون بـ"المشاريع الانفصالية النائمة"، توصل محمد السماك إلى قناعة مفادها أنه (إذا تكرس الانفصال في جنوب السودان لا سمح الله، فإن صندوق بندورة سيفتح على مصراعيه ليخرج منه كل ما في المنطقة من مشاريع انفصالية نائمة). وفي تعقيبي على ما ورد في هذا المقال، أرى أن الاندماج يظل هو الخيار السهل والأسرع لنزع فتيل المشكلات الانفصالية، فالمسألة تتعلق باحتواء أسباب المشكلة، والإفصاح عن أن الولاءات يجب أن تنحصر في الوطن أولاً وأخيراً، وأن التخندق الطائفي والجهوي والعرقي لن يوفر ميزة لأي تيار. مسعود كريم- الشارقة