تحت عنوان "المشاريع الانفصالية النائمة"، توصل محمد السماك إلى استنتاج مفاده أنه (إذا تكرس الانفصال في جنوب السودان لا سمح الله، فإن "صندوق بندورة" سيفتح على مصراعيه ليخرج منه كل ما في المنطقة من مشاريع انفصالية نائمة). الكاتب سلط الضوء على مشكلة في غاية الخطورة، ألا وهي وجود نعرات انفصالية سواء في العراق أو في السودان...هذا أمر يهدد الأوطان، ويثير مناخاً من الفوضى، ولا شك يوفر فتيلاً مشتعلاً لمشكلات يصعب حلها، بل وتستدعي عادة تدخلات خارجية خطيرة. من المهم التأكيد على اندماج مكونات المجتمع العراقي وأيضاً السوداني، لاحتواء خطر النزعات الانفصالية. حسام منير- الشارقة