تحت عنوان "العرب والمونديال"، قرأت يوم الأحد قبل الماضي، مقال د. شملان العيسى، وفي تعقيبي عليه، أقول إن أردنا التفوق في كرة القدم، وإذا اخترنا أن ننافس في هذه اللعبة، ونصل فيها إلى العالمية، فإن الأمر يتطلب الكثير والكثير من التخطيط السليم والاحتكاك بفرق عالمية، لكي نستفيد منها ونحتاج إلى الخصخصة والاحتراف الحقيقي، ولكي يستطيع اللاعب أن يلعب ويطور نفسه. وأقرب منتخب طور نفسه هو اليابان، ولنستفد من هذه التجربة الناجحة والعمل الصادق والجبار. محمد السالم - أبوظبي