تحت عنوان "المشروع الإسرائيلي: فلسطين أولاً"، قرأت يوم السبت الماضي، مقال غازي العريضي، وفيه أشار إلى أنه "إذا لم تُحل القضية بشكل عادل، وإذا لم يعطَ الشعب الفلسطيني حقه، فإن الصراع سيبقى مستمراً، والحروب ستبقى مفتوحة". ما قاله الكاتب رصداً لواقع يدركه العرب جيداً منذ أربعينيات القرن الماضي. فالحقائق الموجودة على الأرض تبين أن إسرائيل قضمت الحقوق الفلسطينية، واحتلت الأراضي العربية، وسعت لتدشين كيانها على أنقاض الديار الفلسطينية المسلوبة... كل هذا بات واضحاً للعيان، للقاصي والداني للشرقي والغربي. سليم عمر- دبي