في مقاله المنشور يوم الأحد الماضي، والمعنون بـ"الدولة الفلسطينية والقانون الدولي"، توصل د. إبراهيم البحراوي، إلى أن (الفكرة التي تبنتها جامعة الدول العربية وبخاصة لجنة المتابعة، حول ضرورة التوجه إلى مجلس الأمن في حال فشل المفاوضات غير المباشرة، قد أثارت حماس الباحثين العرب، الفكرة تقتضي بأن يطالب العرب مجلس الأمن بإصدار قرار ملزم بإنهاء احتلال إسرائيل للأراضي المحتلة عام1967). اعتقد أن النصيحة التي قدمها الكاتب ليست في محلها، فعن أي قانون دولي نتحدث، وإسرائيل لم تعر القرارات الدولية الصادرة بشأن القضية الفلسطينية أي اهتمام؟ وأي قانون دولي يحتكم العرب إليه، وقرار "الفيتو" جاهز لإحباط أية استفاقة عالمية بشأن القضية الفلسطينية؟ سلمى عطا- أبوظبي