زيادة على ما ذكره مقال: "حلم الهند الأولمبي" للكاتبة إيميلي واكس أعتقد أن من حق الهنود أن يحلموا بتحقيق قفزات كبيرة في المجال الأولمبي خلال السنوات المقبلة، وذلك بالنظر إلى القفزات الاقتصادية الهائلة التي حققتها بلادهم في العقد الأخير، والتي بلغت ذروتها خاصة في مجال البرمجيات، والتجارة الخارجية. ولأن تحقيق نتائج إيجابية في الألعاب والمنافسات الرياضية أصبح مظهراً من مظاهر القوة الناعمة ومصدراً من مصادر الجاذبية الإعلامية فإن حلم الهند الأولمبي يبدو مشروعاً تماماً خاصة أن تلك الدولة يزيد عدد سكانها على المليار، أي أكثر من سدس البشرية عامة. ولذا يبدو من غير المناسب ألا تنال طيلة تاريخها سوى ميدالية ذهبية واحدة في الألعاب الأولمبية، في حين أن هنالك دولاً أخرى أصغر بكثير، تحوز في خزائن اتحاداتها الرياضية عشرات الميداليات! إبراهيم خالد - الدوحة