أتفق مع الطرح العام الوارد في مقال والتر رودجرز: "أمن الفضاء الإلكتروني... مهمة حكومية"، وذلك لاعتقادي بأن على الحكومات أن تصدر قوانين قوية وضوابط ملزمة لتنظيم الفضاء الإلكتروني، لضمان عدم استغلال البعض له وسيلة للإساءة إلى الغير، أو للإضرار بمصالح المجتمع. والحقيقة أن بعض ناقصي الوعي أو الوازع الأخلاقي يستغلون المنتديات وخانات التعليق التفاعلية على الشبكة العنكبوتية لتوجيه الشتائم وكافة أشكال الإساءة إلى من قد لا يتفقون معهم في الرأي أو التوجه، مستغلين في ذلك ما تتيحه الشبكة من فرص بطريقة سيئة، وغير أخلاقية. وذات الشيء يصدق أيضاً على من يستغلون الشبكة للاحتيال والكسب غير المشروع والتغرير بالغير، أو للترويج لأفكار الكراهية والتعصب. فكل هؤلاء لابد أن تضع الحكومات في مختلف أنحاء العالم قوانين تردعهم بعقوبات زاجرة قوية، ضماناً لحق الغير، ودفعاً للإضرار به، وأيضاً لترسيخ مصداقية الفضاء الإلكتروني لدى مئات الملايين من الناس عبر العالم. جمعة الزهراني - جدة