يوم الخميس الماضي، وتحت عنوان "انتخابات السودان المهمة وغير الكاملة"، قرأت مقال جيمي كارتر، وفيه توصل إلى استنتاج مفاده أن (الولايات المتحدة والمجتمع الدولي عليهما أن يظلا منخرطين في السودان، وأن يصمما على ضرورة تنفيذ اتفاقية السلام بين الشمال والجنوب)... ما يحتاجه السودان الآن هو الإصرار على السلام، فالأمر برمته يحتاج إلى إجماع على المصالحة، وعلى احترام الناخبين وأصواتهم التي أدلوا بها في الانتخابات... الأمر برمته يتوقف على إرادة الساسة وقوى المعارضة وتلبية النخب السياسية لمطالب الشعب السوداني المشروعة. مازن ناجي- دبي