قدم الكاتب خالد غزال في مقاله: "رئاسة أوباما... بعد عام تبددت الأوهام" تقييماً غير واقعي لأداء إدارة أوباما خلال سنتها الأولى. وسبب وصفي لتقييمه بغير الواقعية يكمن في أنه لم يضع في الحساب، على ما يبدو، تعقيدات الواقع التي استلم في خضمها أوباما السلطة. فقد دخل البيت الأبيض على وقع أزمة اقتصادية طاحنة، وفي خضم التزامات حربين متزامنتين، وفي مواجهة صراع شرق أوسطي مزمن ليس هو من صنع تعقيداته وعقده الكثيرة. ومع ذلك رأى العالم كله كيف أدت تدخلاته القوية لإنقاذ النظام المالي العالمي، وكيف أدار الحربين وأعلن عن نيته الانسحاب في مواعيد محددة منهما، وكذلك اشتبك بقوة مع صراع الشرق الأوسط منذ اليوم الأول وما زال يعيد المحاولة، وقد يكون في الأفق القريب حل مقبول لهذا الصراع. وأهم من هذا كله أن تقييم الكاتب لا يخلو من تسرع لأن فترة ثلاث سنوات باقية من ولاية أوباما الرئاسية يمكن أن تحمل أيضاً الكثير. عبدالحميد حسن - الرياض