ماذا يحدث في الجزائرحالياً؟! لعل أهل الجزائر هم أكثر من يطرح هذا السؤال، من شدة ما هو عليه الوضع هناك من غموض ولبس· فالمذابح الجماعية التي ظلت تدمي الجزائر منذ عشر سنوات تتضارب الآراء حول هوية منفذيها، والحكام الحقيقيون لا أحد متأكد تماماً مما إذا كانوا هم الذين ينشطون في واجهة المواقع الرسمية؟! أم أنهم حكام الظل في قيادات الجيش والاستخبارات العسكرية والاستخبارات العامة؟!
في هذا الظرف الذي تمر به الجزائر يتصاعد فجأة الصراع بين الرئيس بوتفليقة ورئيس حكومته السابق علي بن فليس، فما هي خلفيات ذلك ولمصلحة من يحدث؟
إحدى الخلفيات المباشرة هي العودة غير المتوقعة لجبهة التحرير الوطني أثناء الانتخابات النيابية الأخيرة والتي منحتها أغلبية في البرلمان، فتم اختيار رئيسها علي بن فليس رئيساً للحكومة· وبينما ظل بوتفليقة، وهو أحد أبناء الجبهة السابقين، مترددا حيال الانتماء إليها من عدمه مجدداً، كان قادة الجبهة يشعرون أنه يحاول ركوب موجتها بأسلوب لا يخلو من الوصولية والاستغلال على حد قول أحد القادة· لكن الجزء غير الظاهر، هو أن الجبهة ما كانت لتتخذ قرار المواجهة مع بوتفليقة لو أنه ما يزال يحظى بمساندة القادة العسكريين وهم أهم طرف في هذه اللعبة التي تبدو بغير أفق ولا مخرج...
عزيز كابر مرباح - فرنسا