الدول التي تقوم على أسس ديمقراطية هي التي يكتب لها النجاح مهما اعترضها من عقبات أو مشاكل والدليل على ذلك ما حصل في بولندا. فعلى الرغم من سقوط طائرة الرئيس وعائلته ومعظم وزرائه، فإن الحال في بولندا بقي طبيعياً، فلم نسمع عن حركات تمرد أو عدم استقرار، بل ظلت الأمور تسير سيراً طبيعياً. وهذا درس يجب أن تعيه الأنظمة العربية، لأن بناء المؤسسات في أي دولة يحميها، لأن الأساس موجود، والديمقراطية موجودة وتطبق بطريقة صحيحة، لذلك تتمتع تلك الأنظمة باستقرار، لا يعصف به أي حادث، حتى ولو كان حياة رئيس النظام. وهذا درس يجب أن يستوعبه العرب، فمن المهم بناء المؤسسات. هاني سعيد-أبوظبي