لا أتفق مع بعض الخلاصات التي انتهى إليها مقال: "الهوية بين أوهام التجانس والتعددية" للكاتب حازم صاغية، وذلك لأنه حاول إعطاء انطباع عام بعدم وجود معنى موضوعي محدد، ومتفق عليه، لمفهوم الهوية، سواء في الحالة العربية، أم في الحالة الغربية. وأود هنا لفت الانتباه إلى أن اختلاف الخط التحريري في صحيفتين بريطانيتين، حتى لو كانتا تقاربان موضوعاً واحداً، وتصدران في ذات اليوم، لا يصلح، من وجهة نظري الخاصة، على الأقل، للقول بعدم وجود ذات غربية موحدة، ولا لتعويم مفهوم الغرب، بإطلاق معنى الكلمة، وإلغائه من قاموس التداول مرة واحدة وإلى الأبد. فهذا تعميم مفرط وغير مناسب، في نظري. خالد سعيد - أبوظبي