وضع الكاتب جيفري كمب في مقاله: "شجب التطرف... معيار لمحاربة الإرهاب" محددات عامة تحتمها مواجهة خطر التطرف والإرهاب، وهي محددات لابد أن يتعامل معها العالم أجمع على أساس أنها ضرورات ملحة، لكبح جماح هذا الخطر الداهم الذي يهدد حاضر الإنسانية، ويخشى أن يلقي بظلاله الدموية أيضاً على مستقبلها. وفي اعتقادي أن محاربة الإرهاب باتت في عالمنا الراهن واجباً أخلاقياً ودينياً يلزم كل إنسان أن يسهم فيه قدر جهده، وبما لديه من وسائل، وذلك لأن الإرهاب والإرهابيين يستهدفون إلحاق الأذى بجميع شعوب العالم، ويسعون لعرقلة التعايش والإخاء الإنساني، في عالمنا الراهن. محمد عبد الحميد - القاهرة