تحت عنوان "عندما تصفو عقول العرب"، قرأت يوم الأحد الماضي مقال د. إبراهيم البحراوي، وفيه توصل إلى قناعة مفادها أن الشعوب العربية سرعان ما تتكاتف عندما تدرك خطراً مشتركاً، أو تحديا مصيريا. الكاتب تطرق إلى ما شاب العلاقات المصرية- الجزائرية من توتر خلال الآونة الأخيرة... وفي تقديري أن أي توتر في العلاقات بين العرب ليس إلا سحابة صيف، والقيم المشتركة وأواصر الأخوة لا تتزعزع جراء انفعالات لحظية، سرعان ما تخبو. الأصل هو التماسك العربي والتضامن بين الأشقاء. ناصر فريد- القاهرة