مقال محمد عارف المنشور يوم الخميس الماضي، والمعنون بـ"كل عام والإنترنت بخير"، يمكن اعتباره رصداً سريعاً لمحطات تطور الإنترنت. غير أنه من أهم المكاسب التي يمكن ذكرها كنتيجة لتنامي عدد مستخدمي شبكة الإنترنت هو ذلك الفضاء الشاسع اللامتناهي الذي يمكن توظيفه كأداة للتواصل. شبكة الإنترنت أصبحت وسيلة إعلام ميسورة للجميع، عبر تقنيات باتت سهلة، وهذا ما يجعل الإنترنت أداة لتغيير ثقافة المجتمعات...هذا ما يجب استثماره، خاصة وأن القدرة على ولوج الشبكة تتطلب معرفة بتقنيات جديدة، وهو ما يشجع كثيرين على استيعاب التقنيات الفائقة. توفيق نور الدين- العين