تحت عنوان "عقد الأفول الأميركي"، قرأت يوم الثلاثاء الماضي، مقال هارولد مايرسون، استنتج خلاله أن إدارة أوباما سارت على النهج الصحيح بالعودة مجدداً إلى اعتماد اقتصاد الإنتاج المادي الحقيقي وليس الإنتاج المالي الوهمي. الكاتب وضح الصورة كاملة، وطالب بضرورة التركيز على الإنتاج، فربما يثار صخب حول تداولات نقدية لا تعكس طاقة إنتاجية حقيقية. أميركا لديها قدرات اقتصادية هائلة في الزراعة وفي البنى الصناعية، خاصة في قطاع السيارات والتقنيات المتطورة والطائرات والأسلحة، وهذا هو الإنتاج الذي يحقق قيمة مضافة ينبغي تشجيعه وحمايته من المضاربات في أسواق الأسهم. وجدي كريم- دبي