تحت عنوان "تجسير الهوة بين الهند وباكستان"، قرأت يوم الخميس الماضي، مقال أحمد رشيد، وفيه أشار إلى أنه (لا يمكن نجاح أية استراتيجية أميركية في أفغانستان دون استراتيجية إقليمية شاملة، وهو ما يفرض إقناع الهند بإبداء المزيد من المرونة إزاء باكستان). الجوار الجغرافي يجعل من المشكلات التي تعيشها باكستان مصدر قلق للهند، والأمر نفسه ينطبق على باكستان، لذا بمقدور الطرفين التعاون من أجل الوصول إلى حلول مشتركة لضمان الاستقرار الإقليمي في شبه القارة الهندية. مازن فريد- الشارقة