في مقاله المنشور يوم الجمعة الماضي، وتحت عنوان "هل تغير العالم فعلا؟" قرأت مقال د.بهجت قرني، وفيه قال: (فجأة أصبح حائط برلين، ليس رمزاً للمخاوف من حرب نووية مدمرة، ولكن محطة أمل لعالم جديد بعد نهاية الحرب الباردة وانهيار نظام الكتل العالمية المغلقة على نفسها والمتربصة كل منها بالأخرى. انهارت إذن الكتلة الاشتراكية واختفى الاتحاد السوفييتي ووصلنا إلى "نهاية التاريخ" كما قال فوكوياما ووافق معجبوه بشغف)... في تقديري لم يتغير العالم كثيراً، حيث تحولت الصراعات الأيديولوجية، إلى صراعات على المصالح والنفوذ، وبعد أن كان الصراع السوفييتي- الأميركي يدور حول سؤال الغلبة للشيوعية أم الليبرالية؟ بات السؤال من الأكثر نفوذا والأكثر سيطرة على الموارد... ما يدور الآن هو صراع قديم في قوالب جديدة. نادر نصرالدين- القاهرة