حشدَ بيتر فورد في مقاله "الهند والصين: تنافس يتجدد"، الكثير من الدلائل والمؤشرات على عودة الصراع التقليدي بين ذينك الجارين الآسيويين العملاقين. لكن رغم كل الحقائق التي ساقها الكاتب، فمن الواضح أن بكين ونيودلهي قررتا منذ وقت طويل نبذ سياسات الصراع إلى سياسة التكامل والتعامل العقلاني القائم على تحييد الخلافات واستثمار نقاط الاتفاق، تعظيماً للمصالح المشتركة، وعلى رأسها مصلحتهما معاً في سلام دائم يوفر المناخ الضروري لديمومة النهوض الاقتصادي المبهر الذي تواصل الدولتان تحقيقه منذ عدة عقود. سمير بكر -أبوظبي