تحت عنوان "الباحثون عن السعادة!"، كتب تركي الدخيل عموداً، توصل فيه إلى "المعادلة" التالية: (البحث عن السعادة مرتبط بالذات أولا، أن تعرف ماذا تريد بالضبط، ما الذي تسعى إليه؟ إن أجبت على هذا السؤال بإمكانك أن تسير في مشوارك الطموح ستشعر أن كل لحظة تمر تقربك مما تصبو إليه من إنجازات). في تقديري أن ما طرحه الدخيل، يضعنا أمام معيار واقعي لقياس السعادة، فإذا أدرك المرء أهدافه، واستطاع التخطيط لها بشكل جيد، فإنه سيجد أمامه فرصة للسعادة، خاصة عندما يتمكن من تحقيق أي من هذه الأهداف. عمر فخري- دبي