اختيار الأميركيين لباراك أوباما رئيساً... خطوة مهمة على طريق التأكيد على صدارة الثقافة الأميركية القائمة على التعددية، واحترام الآخر، والقبول بجميع مكونات الشعب الأميركي كعناصر يجب تفعيلها... الآن وبعد فوز أوباما بجائزة نوبل، بات تتويجه عالمياً، فالرجل أثبت أنه يحظى بقبول المجتمع الدولي، ولديه أفكار خلاقة يجب احترامها وتقديرها، وتشجيعه على المزيد منها. شريف ناجي- دبي