ما هي الخيارات أمام إيران في التعامل مع المطالب والضغوط الدولية المتزايدة حول برنامجها النووي؟ لا شك أن تمسك إيران بمشروعها النووي، أي بالإصرار على مواصلة تخصيب اليورانيوم بعيداً عن أعين الرقابة الدولية، هو خيار غير عقلاني وغير حكيم... ذلك لأنه يقدم البلاد، استقلالها ومصالحها، ثمناً للسير المعاند في مشروع لا يمكن التأكد من قدرته على تحقيق أي جدوى أو منفعة لإيران. لذلك ليس أمام إيران سوى الاستجابة لمطالب المجتمع الدولي، تجنباً لمزيد من الحصار وحُزم العقوبات الدولية القادمة، فالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لم تعد تسمح بالمضي في مغامرة مسدودة الأفق. جلال خضر -القاهرة