في مقالة د. حسن حنفي: \"مصارف التبرع... ومقاصد الشرع\" تنبيه أعتقد أنه مهم إلى ضرورة وضع بناء المدارس والمستشفيات لأغراض تنموية وإنسانية على قائمة العمل الخيري الإسلامي. فالإسلام دين نماء وحياة، وعمليتا التنمية والعدالة الاجتماعية تدخلان في صميم التعاليم الدينية للإسلام، ومن الباب العريض. ويبدو لي أن نظرة متبصّرة كهذه هي ما يعبر عن مقاصد الشرع الحنيف الذي حض على عمارة الأرض والإصلاح الاجتماعي والاقتصادي، والتسبب في أشكال الثواب المختلفة توفيراً وتوسيعاً على الفقراء والمحتاجين. ناصر محمود - الدوحة