لا شك في أن الطرح الوارد في مقالة د. عمار علي حسن: "المقاومة المدنية... خيار ضروري"، لا يخلو من عقلانية تستحضر مقتضيات العصر، وفي مقدمتها عدم المراهنة على أي خيار عنيف في المقاومة لنيل الحقوق، والعمل بدلاً من ذلك على الاستفادة من كل ما تتيحه القوة الناعمة السلمية من وسائل مقاومة. ولو عرفنا نحن العرب كيف نفعّل إمكانات المقاومة السلمية فسنحرم المحتلين الصهاينة من كل الذرائع والصور النمطية التي كانوا يشيعونها عنا في صفوف الرأي العام الغربي، بغية استمالته لصالح احتلالهم. أو لجعله لا يقف، كما يفترض، مع قضايانا العربية العادلة. علي إبراهيم - الرياض