أعلنت \"المفوضية العليا المستقلة للانتخابات\" في العراق نتائج انتخابات الرئاسة والبرلمان في إقليم كردستان، وكان إعلاناً مثيراً لكثير من التساؤلات والاستفهامات، لاسيما أنه يأتي بعد حوالي عشرة أيام على إعلان النتائج من جانب لجنة مشابهة في كردستان العراق، وأن \"المفوضية العليا\" لم يكن لها تقريباً أي دور في الانتخابات الكردية التي أريد لها أن تكون تجسيداً آخر لسيادة الإقليم واستقلاله إزاء الحكومة المركزية العراقية. لتلك الاعتبارات وغيرها يبدو لي أن الإعلان على هذا النحو هو حدث غير ذي معنى، إذ مثلاً لم يكن من الممكن للمفوضية أن تغير شيئاً في النتائج، ولا أن تتدخل في تحديد موعد الاقتراع نفسه... بل في هذه الحالة كانت \"سلطات\" كردستان ستعتبر ذلك \"تدخلاً في الشؤون الداخلية\" لإقليم له علمه وبرلمانه وحكومته ونشيده الوطني ولغته الرسمية وحدوده ونظامه الخاص للتأشيرة! عوض جلال - بغداد