تحت عنوان \"فساد بنكهة غربية!\"، كتبت زينب حفني عموداً، استهلته بالتساؤلات التالية: (هل الفساد جرثومة قاتلة تنتقل بالعدوى؟! هل هو صناعة عربية أم غربية؟! هل يقتصر الفساد على بيئة أو مجتمع بعينه، أم أنه أضحى موضة العصر في كافة بلدان العالم بلا استثناء؟!). في تقديري أن الفساد جرم قديم قدم البشرية، ويجب الأخذ في الاعتبار أنه ليس حكراً على ثقافة أو إقليم أو عرق. المهم أن تكون لدى المجتمعات قناعة، بخطورة الظاهرة، أثرها على تبديد الثروات، وإشاعة الظلم والفوضى في المجتمعات. الفساد خطر عالمي، ويجب أن تكون مواجهته بتند ثابت على أجندة المنظمات الدولية والحكومات. عادل شفيق - القاهرة