نبه مقال د. محمد العسومي: "الخزانة الأميركية خاوية" إلى بعض فرص الاستثمار السانحة التي أوجدتها المصاعب الاقتصادية التي يواجهها الاقتصاد الأميركي الآن بفعل الأزمة المالية العالمية وتداعياتها وتوابعها الكثيرة. وفي نظري أن هذه فرصة على دولنا العربية، النفطية خاصة، أن تنتهزها، وذلك بتوسيع استثماراتها في السوق الأميركية، التي تبقى في النهاية هي أكبر اقتصاد في العالم. كما أن قدرة الاقتصاد الأميركي على الإقلاع مجدداً من واقع التعثر والأزمة تكاد تكون مؤكدة، نظراً لحيويته وديناميكيته الكبيرتين. وعندها سنجد أن استثماراتنا قد حلقت ربحاً إلى مستويات بعيدة. هذا إضافة إلى ما سيكون لذلك من آثار إيجابية في تعزيز الشراكة الاقتصادية بيننا وبين الولايات المتحدة. إبراهيم شريف - الكويت