قد يشعر من يقرأ مقالة: "مخاض حل الدولتين" للكاتب جيمس زغبي أن علينا نحن العرب أن نبذل أقصى ما نستطيع من جهد لزيادة إقناع العالم بشرعية قيام الدولة الفلسطينية ضمن حزمة حل الدولتين، والواقع أن هذا الكلام على وجاهته لا يسلم من الوقوع في مأزق تصدير السؤال المفتعل حول مدى ضرورة قيام هذه الدولة الفلسطينية المشروعة بدل طرح السؤال الأصيل والموضوعي حول مدى شرعية قيام دولة إسرائيل أصلاً. فما ينبغي أن يطرح محل تساؤل هو شرعية وجود إسرائيل، باعتبارها كياناً استيطانياً إحلالياً لا شرعية تاريخية له على أرض فلسطين، وليس الدولة الفلسطينية التي يعيش شعبها على أرض آبائه وأجداده منذ آلاف السنين. وائل عقيل - بيروت