تحت عنوان "أوروبا ومعارك أنابيب الغاز"، رأي باتريك سيل أن (روسيا لن تتنازل عن هيمنتها على سوق الغاز الأوروبية بالسهولة التي تخيلها القادة الأوروبيون الخمسة الموقعون على "اتفاقية خط نابوكو"). البحث عن مصادر آمنة ومستقرة للطاقة مازال هدفاً أوروبياً صعب المنال، والسعي من أجل إبقاء النفوذ الروسي داخل القارة العجوز هدف يبدو أن موسكو لن تتنازل عنه في المدى القريب. وبين هذين الهدفين، تضيع الطموحات الأوروبية الرامية إلى سوق مستقر للطاقة. سالم شكري - العين