في عموده المعنون بـ"أفول عدم الانحياز"، أشار د. شملان يوسف العيسى إلى أن "الحقيقة التي لا يقبلها قادة العالم الثالث الذين حضروا القمة في شرم الشيخ، هي أن معظم دول العالم الثالث تدور في فلك الدول الغربية بشكل عام والولايات المتحدة بشكل خاص". الكاتب كما لو كان يريد القول إنه لا داعي لمجموعة عدم الانحياز، في حين أن المجموعة تعتبر صوت الجنوب. هذه الدول لها علاقات مع واشنطن، لكن هذا لا يعني أن نصادر حقها في التعبير عن مصالحها كتكتل للجنوب له مشكلاته الخاصة. يسري نورالدين - الخزطوم