تعرضت استراتيجية أوباما في أفغانستان إلى كثير من النقد في الآونة الأخيرة، وهو النقد الذي يذكرني بما قيل حول استراتيجية بوش في العراق في حينه، خاصة على وقع الأخبار اليومية حول سقوط قتلى أميركيين في بلاد الرافدين. إلا أنه من المبكر الحكم الآن على استراتيجية أوباما، هذا إضافة إلى أن كثيراً من المعطيات الظاهرة تشير إلى فعالية غير قليلة لهذه الاستراتيجية، بما في ذلك تراجع سيطرة "طالبان"، وسقوط كثير من حصونها، واختراقات أخرى داخل مؤيديها. جمال محمود - الكويت