تحت عنوان "موقف صائب تجاه طهران"، قرأت يوم الثلاثاء الماضي مقال باسكال بونيفاس، وفيه استنتج أن (أوباما لم يلتزم الصمت إزاء الأعمال القمعية التي يقوم بها النظام الإيراني، وذلك دون أن يمنح هذا النظام فرصة الظهور بمظهر الضحية التي تقاوم التدخلات الخارجية). اعتقد أن موقف أوباما كان ذكياً، فهو لا يريد من طهران أن تتمتع بدور "الضحية" المعرض للتدخلات الخارجية، وهو دور دأبت طهران على لعبه خاصة في أزمة برنامجها النووي، سامي رضوان- الشارقة