في مقالة الكاتب مايكل جيرسون: "الأزمة الاقتصادية... وسياسات التايتانيك"، تجاهل واضح لرهان الوقت في خطة التحفيز الاقتصادي التي أطلقها الرئيس أوباما خلال الأشهر الماضية. فالاقتصاد الأميركي، والعالمي، الذي وقع في مطب الأزمة المالية الحالية، لا يستطيع القفز منها فجأة ودون سابق مقدمات، بل لابد من الوقت الكافي للتغلب على تداعيات الأزمة وإسقاطاتها البعيدة. وفيما يتعلق بالاقتصاد العالمي خاصة لاشك أن قمة مجموعة الثماني الأخيرة في إيطاليا قد رسمت صورة مبشرة بشكل كبير عن مستقبله. وهو كلام صدر من أقوى قمة اقتصادية دولية، وإن كنا نراه يسير في اتجاه، ونرى مقال الكاتب يسير في اتجاه آخر. بدر الدبعي - صنعاء