تحت عنوان (استئصال "طالبان"... معركة الإرادة قبل السلاح)، قرأت يوم السبت الماضي مقال الكاتب الباكستاني أحمد رشيد، وفيه استنتج أن (هزيمة حركة "طالبان" في جانبيها الأفغاني والباكستاني، تتطلب إرادة سياسية عسكرية في الأساس. وهو ما يجب أن تدركه واشنطن وإسلام آباد وقوات "الناتو" معاً). الساحة الباكستانية مضطربة منذ وقت طويل، ومفتاح الحل هو نزع فتيل التوتر، الذي أرى أنه يكمن في التطرف، فمن الواضح الآن أن الباكستانيين فقدوا الكثير جراء التوتر الأمني، بينما هم في أمس الحاجة للتنمية والتحديث. كارم نورالدين- دبي