أعجبني كثيراً الرد الذي كتبه هنا د. عمار علي حسن: "هل يمكن أن ينقرض العرب؟"، وما يبدو من تصريحات الشاعر أدونيس هو أنها جاءت مصداقاً للقول الشهير: "خالف تعرف"، والأرجح أن يكون هدف الشاعر من ورائها هو إثارة اهتمام وسائل الإعلام لتعود للحديث عنه بعد أن نسيته. وهنالك قول شائع آخر قد يكون أيضاً معبراً عن هذه المسألة هو ذلك القائل: "ينبغي للأستاذ أن يتكلم ويتكلم، لا ليقول شيئاً، وإنما لكي لا يبقى صامتاً". وهذا هو واقع حال أدونيس. وأما العرب فكانوا وسيبقون مصدر إلهام وإبداع وإبهار ثقافي يشرب من معينه العالم أجمع. عزيز خميّس - تونس