ناقش مقال: "استقطاب يهود العالم... والرفض اليهودي" للدكتور أسعد عبدالرحمن مساعي الاحتلال الإسرائيلي لانتهاز الظروف الاقتصادية الصعبة الناجمة عن الأزمة المالية العالمية لاجتذاب أعداد كبيرة من المهاجرين اليهود. والمؤسف في هذا المسعى أنه يكرس واقع تهجير مزدوج، فهو، من جهة، يهجر اليهود من أوطانهم الأصلية، ومن جهة أخرى يهجر الفلسطينيين من أرضهم بغية توطين المهاجرين اليهود فيها. بمعنى أنه يفتعل مشكلة ويعالجها بمشكلة أخرى. والمؤسف أكثر من هذا كله أن المجتمع الدولي لا يحرك ساكناً لمنع المحتلين من مثل هذه الممارسات المنافية للشرعية القانونية والأخلاقية الدولية بكل المقاييس. رضا نبيل - أبوظبي