توقفت الحرب الهمجية على قطاع غزة، لكن الحصار والإغلاق والتجويع الجماعي والاعتداءات العسكرية المباشرة على مدار اليوم... لم تتوقف، وهي حرب عدوانية من نوع آخر لا يقل بشاعة عن حرب "الرصاص المنهمر"! يحدث كل ذلك على مرأى ومسمع من العالم أجمع، ولا أحد في "المجتمع الدولي" يتحرك أو يحتج أو يندد، وكأنه على الجميع أن يتآلفوا مع هذه الحالة إلى ما لا نهاية! عمر حميد - عمّان