في الأول من مايو الجاري أصبح الاتحاد الأوروبي يضم 25 دولة و455 مليون نسمة، وذلك في أكبر توسع منذ "معاهدة روما" التي أنشأت في عام 1957 "المجموعة الاقتصادية الأوروبية". وحسب معهد "أوروستار" فإن إجمالي الناتج المحلي للاتحاد الجديد يبلغ 9.6 تريليون يورو، متجاوزاً ناتج الولايات المتحدة.
وإن انضمام الدول الأعضاء العشر الجديدة أضاف 73 مليون مواطن أوروبي جديد، إلا أنها لن تضيف أكثر من 5% إلى إجمالي الناتج الاقتصادي للاتحاد، حيث إن دخل الفرد في دول البلطيق مثلاً يعادل ثلث مستوياته في الاتحاد.
وتقدّر إحصاءات الاتحاد الأوروبي أن التكاليف الإضافية المترتّبة على دخول الدول الـ10 لن تتعدى 6 مليارات دولار سنوياً، أي ما يعادل 14.5 دولار عن كل مواطن أوروبي.