في مرات كثيرة يبدو للمراقبين كما لو أن روسيا والولايات المتحدة على وشك الوصول إلى تسوية تاريخية لإنهاء خلافاتهما، وأن مصالح استراتيجية مشتركة كثيرة تحتم ذلك... لكن سرعان ما تطفو على السطع مشكلات جديدة يتضح منها أن الخلاف بين الدولتين لا يزال متشعباً وعميقاً، وأنه لا مجال حالياً للحديث عن علاقات تحالف قريبة بين واشنطن وموسكو. ولا يقتصر الخلاف على قضايا أمنية واستراتيجية مثل تمدد "الناتو"، وموضوع الدرع الصاروخية، بل يمتد أيضاً إلى مستويات أوسع وأعمق تشمل الأفكار والتصورات والصور النمطية المتبادلة. حامد السيد - الرياض