في عموده المعنون بـ"الفجوة المعرفية"، المنشور أول من أمس، تطرق د. طيب تيزيني إلى الهوة بين العالم العربي والإسلامي والغرب خاصة في مجال المعرفة. أود التأكيد على أن السبب يكمن في التنمية البشرية التي حرص الغرب عليها منذ وقت مبكر وبنى عليها قوته الاقتصادية ومن ثم السياسية والعسكرية، وهذا ما يجب على العرب تفعيله لمواكبة التطور العالمي في كافة المجالات. حسين علي – دبي