أعتقد أن ما طرحه محمد الباهلي في مقاله الأخير حول جهود الدول الصناعية الغربية الكبرى لابتكار وتطوير تقنيات "الطاقة البديلة"، هو أمر يجب أن يدعو الدول النفطية العربية لوضع سياسات اقتصادية ومالية تتحسب لما بعد مرحلة النفط. فالاحتياطيات النفطية ستؤول إلى النضوب، لكن قبل ذلك يحتمل أن يؤدي التطور في تكنولوجيا الطاقة المتجددة إلى التقليل من الأهمية الاقتصادية والاستراتيجية للاحتياطيات النفطية ذاتها. لذلك يتعين على البلدان النفطية العربية أن تعمق سياسة تنويع الهيكل القطاعي لاقتصاداتها، وأن تقلل نسبة النفط قياساً إلى حصص القطاعات الأخرى في موارد الميزانيات العامة. خلف عبدالله -الكويت