في مقاله المعنون بـ"ثقل مصر" قال د. حسن حنفي (إن عظمة مصر في سلوك الشقيقة الكبرى، التعالي على الجراح، وتجاوز الخصومات، وعدم الوقوف على الصغائر. فالكبير كبير بتاريخه وبماضيه. وكبير بإمكانياته الفعلية). اتفق مع الكاتب، على أن قوة مصر تكمن في عروبتها، وتاريخ مصر الحديث والمعاصر يؤكد أن الامتداد العربي هو الإطار الناظم لسياسة مصر الخارجية، واستقرار المنطقة يهم القاهرة، لأنه يضمن استقرارها، نحن إذا أمام ترابط عضوي بين مصر وجوارها العربي، لا يمكن التنصل عنه أو الفكاك منه. عيسى ربيع- أبوظبي