تطرق دويل ماكمانوس في مقاله "دبلوماسية أوباما... ورهان الثنائية الحزبية"، إلى موضوع في غاية الأهمية وقلما تناوله كتاب المقالات السياسية، ألا وهو الاجماع الذي تحظى به سياسة أوباما الخارجية في صفوف الحزبين الجمهوري والديمقراطي، وهو أمر نادر الحدوث في تاريخ السياسة الأميركية، ويدل على عبقرية أوباما التي أوصلته إلى خط الإجماع الداخلي، وهذا ما يعزز من فرص نجاحه خارجياً طالما أنه يحظى بهذا القدر من التأييد في واشنطن وداخل المؤسسة التشريعية على الخصوص. جلال منير -أريزونا