في مقاله "الإبحار في محيط العالم الجديد" المنشور في "وجهات نظر" الخميس 2009/4/2، يرى السيد يسين أن الأزمة المالية العالمية الحالية هي "نتيجة الاستبعاد الكامل لرقابة الدولة على الاقتصاد، وانفراد السوق بمجمل ميدان التفاعلات الاقتصادية". وكأننا بلسان حال كاتبنا يقول: "الدولة هي الحل". أو إن المطلوب دور مركزي للدولة. ونحن، إذ نستذكر الفشل الذريع للمبالغة في دور الدولة، خاصة منظومة "الدول الاشتراكية" سابقاً، نلاحظ حالياً تفاقم سلبيات دور الدولة في أدق تفاصيل حياة المواطن من المهد إلى اللحد، نرى أن ثمة خياراً أقل كلفة وأكثر كفاءة من التعويل بشكل مطلق على دور الدولة، ونعني وضع حد للاستهلاك الترفي والتفاخري، وتمويل الأعمال غير المرتبطة بالإنتاج، وإقامة المشاريع المدمرة للبيئة. عبدالوهاب المصري – دمشق